English

 

«دوران»
 هو الفراغ الذي يضرم الإنسان فيه ضجيجاً لذيذاً يتحرك ويتناغم معانقاً الضوء المنسكب فوق الأبيض الأزلي فيتناثر غباره المقدس قصصاً وترنيمات في مكان أشبه بالتّيه. ويرتفع الصوت وتختفي الصور لتولد الحياة الأخرى مدثرة بثوب العشق الإلهي ينعم أصحابها بالصمت فكلهم يدورون.
حين تغرف العين متعتها من دوران الدراويش في اللوحة لا يلبث أن يبدأ دوران آخر يمكّن المتلقي من قراءة المفردات المكونة لها وهي ببساطة، الإنسان والضوء والحركة والطاقة المأخوذة من السماء باليد اليمنى لتبذر في الأرض باليسرى..
 «دوران» هو رحلة الإنسان المعرفية لاستيعاب طاقة الحياة عبر بحثه عن الجوهر في رحلة ممزوجة بالشقاء والسعادة.
شكل الدراويش عالمي الافتراضي الذي أحيا ضمنه وهم المادة البحثية لأجساد لوحاتي وتطبيقاتي الجمالية، ولعلي أضيف بذلك بعداً معرفياَ و روحانياً يذوب في أعماق الوجدان الإنساني.